اللاينس العالمية تفتتح فرعها الأول في أبوظبي والثالث في دبي 2016

اللاينس العالمية تفتتح فرعها الأول في أبوظبي والثالث في دبي 2016

دبي حمدي سعد:

تتصدر الإمارات دول المنطقة وإفريقيا وروسيا، من حيث استقطاب مراكز الأعمال والشركات العاملة بها، لما تتمتع به الدولة من بيئة مثالية لممارسة الأنشطة الاقتصادية كافة والتوسع فيها، فضلاً عن سرعة وسهولة ممارسة الأعمال وفق أفضل معايير التنافسية العالمية.

سجلت شبكة اللاينس العالمية في دبي نمواً بنسبة 21% عام 2015، مقارنة ب 18% عام 2014، بفعل زيادة الطلب من قبل الشركات العاملة في عشرات القطاعات الاقتصادية.

وأظهرت دراسة أجرتها شبكة اللاينس العالمية تفوق دبي كأسرع سوق لمراكز الأعمال نمواً على المستوى الدولي مقارنة مع 85 مدينة في 45 دولة، فيما أكدت بيانات الدراسة الثقة التامة في مكانة الإمارات على خريطة الاستثمار العالمي.

دبي الثانية

وأوضحت الدراسة أن دبي تفوقت على هونج كونج التي حلت في المرتبة الثانية بمعدل نمو وقدره 14%، فيما جاءت سنغافورة ثالثاً ب 12,5% وشنغهاي في المركز ب 11%، وحلت لوس أنجلوس خامساً ب 10,5% تليها نيويورك ب 9% ومن ثم لندن ونيودلهي ب 8%، وحلت باريس تاسعاً ب 7,5% وزيوريخ في المرتبة العاشرة ب 6%.وتعتزم شبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا الوصول بعدد وحداتها المكتبية إلى 2000 وحدة بنهاية 2016 عبر 3 مكاتب في دبي ومكتبها الأول في أبوظبي المقرر افتتاحه خلال شهر أغسطس/‏‏‏‏‏ آب المقبل.

500 وحدة مكتبية

وقال شريف كامل، الرئيس الإقليمي لشبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا في تصريحات ل«الخليج» أمس: إن شبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، التي تتواجد في 45 دولة حول العالم، قد ضاعفت حجم أعمالها بمرات عدة منذ تواجدها في دبي إلى 500 وحدة مكتبية فرعيها في واحة دبي للسيليكون وقرية الأعمال بنهاية 2015، مقارنة ب 300 وحدة عام 2007.
وأوضح كامل، أن شبكة اللاينس العالمية تعتزم رفع عدد فروعها في الإمارات إلى 4 فروع، وذلك عبر افتتاح فرعها الثالث في دبي في منطقة الخليج التجاري خلال شهر يونيو/‏‏‏‏‏ حزيران بسعة 250 وحدة مكتبية، فيما تفتتح فرعها الأول بالعاصمة أبوظبي خلال شهر أغسطس/‏‏‏‏‏ آب المقبل بسعة 300 وحدة مكتبية، وذلك ضمن استراتيجية الشبكة لتلبية الطلب المتزايد من الشركات على مراكزها في الإمارات.

خطط التوسع

وحول خطط توسع شبكة اللاينس العالمية لمراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا خارج الإمارات خلال عام 2016 أفاد كامل بأن الشبكة تعتزم التوسع من خلال فرعها الأول في مدينة الرياض خلال شهر مايو /‏‏‏‏‏ أيار المقبل بسعة 250 وحدة مكتبية وفرعها الأول في المنامة خلال الشهر الجاري بسعة 100 وحدة وفي القاهرة خلال شهر أكتوبر /‏‏‏‏‏ تشرين الأول بسعة 350 وحدة وفي روسيا خلال فبراير /‏‏‏‏‏ شباط المقبل بسعة 100 وحدة مكتبية، فيما افتتحت الشبكة فرعها في الدوحة الشهر الجاري بسعة 50 وحدة مكتبية.
وقال كامل: إن شبكة اللاينس العالمية في دبي توفر على الشركات الجديدة ما يصل إلى 35% من ميزانيات تأسيس الشركات وبنيتها التحتية، كما ترفع عن الشركات أعباء البحث عن مقار وترخيصها، فضلاً عن تجاوز هذه الشركات عقبة التعرف إلى موقعها والإعلان عن نشاطها في ذات الوقت.

 بيئة مثالية للنمو

وشدد كامل على أن تراجع أسعار النفط لن يؤثر في استقطاب الشركات إلى الإمارات، كون هذه الشركات تبحث عن الفرص الاستثمارية والبيئة المثالية للنمو والتوسع، لاسيما في مراكز أعمال جاهزة مباشرة لممارسة هذه الأعمال دون انتظار الحصول على التراخيص وتأجير المكاتب وغيرها من العمليات التي تستهلك جزءاً كبيراً من ميزانيات تأسيس هذه الشركات.

أضاف كامل أن تراجع أسعار النفط يسهم في انخفاض تكاليف التشغيل للشركات في مجمل القطاعات بشكل عام، مع تباين نسب الانخفاض في كل دولة على حدة بالاعتماد على واقع وظروف الاقتصاد المحلي، إضافة إلى عوامل العرض والطلب على مختلف القطاعات ومن ضمنها القطاع العقاري.

وأشار كامل إلى أن الإمارات شهدت خلال الشهور القليلة الماضية استفسارات ودخول شركات ومستثمرين يسعون لاقتناص فرص استثمارية في قطاعات عدة بالدولة، مؤكداً أن 2016 سيكون أفضل للشركات المتواجدة في الإمارات، مقارنة بعام 2015، في ظل مواصلة الدولة خططها التنموية الواعدة على كافة الأصعدة.

تكنولوجيا المعلومات

وعن الأسواق الدولية التي تعتزم الشبكة التركيز عليها لاستقطاب شركات منها خلال 2016 أشار كامل إلى أن الشبكة ستركز على أسواق الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا ودول آسيوية عدة.

قطاعات تحمل فرصاً نوعية

قال شريف كامل يأتي قطاع الطاقة النظيفة ومشاريع الاستدامة ضمن أهم القطاعات التي تحمل فرصاً نوعية للشركات في الإمارات، بفعل الخطط الطموحة التي أطلقتها خلال السنوات الماضية، مما يعزز بروز قطاعات حيوية إضافية بعيداً عن النفط وفي مقدمتها التجارة والسياحة وخدمات الأعمال إضافة إلى القطاع المالي والمصرفي فضلاً عن القطاع العقاري .
وبالإشارة إلى القطاعات الاستثمارية التي ستكون محل تركيز الشركات عبر بوابة شبكة اللاينس العالمية العام الجاري قال كامل: يأتي قطاع تكنولوجيا المعلومات في صدارة القطاعات الأوفر حظاً من حيث الفرص في ظل توجهات الإمارات للتحول إلى الحكومة والمدينة الأذكى عالمياً وهي التوجهات التي ستظهر آثارها الإيجابية وبالأخص قطاعات التعليم والصحة.
وأضاف كامل أن القطاع الثالث الذي يمثل فرصة استثمارية للشركات هو قطاع الاستشارات الإدارية والاستثمارية وإدارة الأصول الباحثة عن تهيئة فرص جديدة، وقد تلقينا استفسارات شبه يومية عن هذه المجالات في الإمارات خلال الفترة الماضية من جهات عدة على مستوى العالم.

المصدر : الخليج